يا أهل غزة :- ادخلوا مصر ان شاء الله آمنين لا يمنعكم منها الا فاسق أو عدو

May 2, 2007

يوميات_2 حوارات

بداية علينا أن نعرف أن الشعب الأمريكى فى تعاملاته اليومية ودود و لطيف مع كل الأجناس تقريبا و مع نفسه أيضا ... و ذلك حتى نفرق بين حكومته و سياستها الخارجية وبين الشعب ذاته .ن

وبعد سأكتب بعض الحوارات التى كانت تدور بينى و بين بعض الناس فى حوارات قصيرة و طبعا كلها على ما يبدو عن منطقتنا و مآسيها و علاقة أمريكا بها .ن

****************
هو .. من أى البلاد تكون ؟
ج ... من مصر
س ... ماذا تعتقد فى أوضاع العراق الآن ؟
ج ... العراق - لقد دمره بوش تماما ، والشعب العراقى يخرج من حرب ليدخل أخرى بدون أى اختيار منه ، سواء كان العراق معتديا على ايران بمساعدة الأمريكيين أنفسهم ودول الخليج ومصر ، أو كان معتدى عليه من قبل أمريكا
س ... لقد ذهبت قواتنا الى هناك لتحرر الشعب العراقى من ديكتاتورية صدام ، وتعمل على ارساء ديموقراطية فى العراق ، أليس كذلك ؟
ج ... لا-- هذا ليس صحيح ، هم ذهبوا الى هناك من أجل النفط و النفط فقط و لا شىء غير النفط
س ... بدأت أعتقد فى ذلك بسبب المقاومة الشرسة هناك ، فلقد قتل أخى منذ ثلاث شهور فى العراق ، و أعتقد أن الديمو قراطية لن تعمل فى الشرق الأوسط ، فالشعوب هناك مختلفة تماما
ج ... هذا ليس صحيح ، مصر كان بها ديموقراطية قبل مائة وثلاثون عاما من الآن ، و أضاع تلك الفرصة على الشعب المصرى الأنجليز و احتلالهم لمصر فى 1882 م
س ... عموما أتكلم فى هذه الأمور كثيرا مع صديق مصرى و الذى يعيش و نتقاسم شقة واحدة بالقرب من هنا ، و أشكرك لهذه الفرصة فى الحديث
ج ... و أنا كذلك ممتن لهذا الحوار
*****************
كان هذا الكلام فى 2004م ، يا ترى ماذا يعتقد هذا الشخص الآن بعدما اتضح كل شىء و أصبح الديموقراطيون يأخذون أو كادوا بزمام الأمور

2 comments:

س.أومرزوك said...

الأخ صاحب النهر

ربما ماذكرت من لطافة الأمريكيين.. لكن هذا لايلغي سياستهم وهو مايجعل العرب ككل لن ينصاعوا لمثل هذا القول

دمت بخير

النهر said...

س.أومرزوك
........
أنا لا أدعو للأنصياع ، ولكن نفرق بين السياسة الخارجية لدولة ما و شعب هذه الدولة ، شكرا لك للمرور و مدونتك جيدة و أنا أقرأها منذ زمن طويل